الرئيسية » محليات » مواجهات وإصابات مع قوات الاحتلال في المسيرات السلمية الاسبوعية
مواجهات وإصابات مع قوات الاحتلال في المسيرات السلمية الاسبوعية

 c116نبأ – أصيب، اليوم الجمعة، مواطن بجروح والعشرات بالاختناق جراء استنشاقهم الغاز المسيل للدموع، خلال قمع قوات الاحتلال الاسرائيلي لمسيرة بلعين الأسبوعية، فيما قمعت مسيرة المعصرة.

وذكرت مصادر فلسطينية  أن قوات الاحتلال قمعت المسيرة السلمية التي انطلقت تحت شعار ‘المقاومة الشعبية مستمرة’ عند اقترابها من أراضي القرية التي تم سلبها لصالح الجدار العنصري مستخدمة الرصاص المعدني المغلف بالمطاط وقنابل الصوت والغاز.

وقال المنسق الإعلامي للجنة الشعبية لمقاومة الجدار في بلعين راتب أبو رحمة، ‘إن الشاب وائل برناط (36 عامًا) أصيب بقنبلة غاز في الرقبة، إضافة إلى اصابة العشرات بالاختناق بينهم نشطاء سلام إسرائيليين ومتضامنون أجانب.

ورفع المشاركون في المسيرة الأعلام الفلسطينية، وجابوا شوارع القرية يرددون الهتافات الداعية إلى الوحدة الوطنية ومقاومة الاحتلال وإطلاق سراح جميع الأسرى والحرية لفلسطين.

وجاءت فعالية اليوم لمناسبة دخول المقاومة الشعبية في بلعين عامها العاشر، ولمطالبة المجتمع الدولي بالتحرك الجاد لمناهضة نظام الفصل العنصري الإسرائيلي.

كما منعت قوات الاحتلال المشاركين في مسيرة قرية المعصرة من الوصول الى أراضي قرية جورة الشمعة المهددة بالاستيلاء.

وانطلقت المسيرة من المدخل الرئيس لقرية المعصرة مخترقة الشارع الرئيسي باتجاه اراضي جورة الشمعة المهددة والبالغة مساحتها 200 دونما والواقعة بمحاذاة مستوطنة ‘افرات’ جنوب بيت لحم.

وقال منسق اللجنة الوطنية لمقاومة الجدار والاستيطان في بيت لحم حسن بريجية، ‘إن جنود الاحتلال منعوا المواطنين من الوصول الى الاراضي المهددة في جورة الشمعة وسلموهم بلاغا بضرورة اخلاء المنطقة بذريعة أنها منطقة عسكرية مغلقه ولا يتوجب عليهم البقاء فيها’.

ورفع المشاركون الاعلام الفلسطينية واليافطات التي كتب عليها عبارات التنديد بسياسة الاحتلال الرامية لسلب المزيد من الارض الفلسطينية.